الـصـفـحـة الـرئـيـسيـة
لـمـحـة عـن الـثـانـويـة
صــــور الــــثــــانــويــــة
الــــمــــتــــفــــوقــــون
الــــــنـــــتــــــائــــــــــج
الــــتـــســــجــــــيـــــل
جـــــــديــــــــــدنـــــــــا

امـتـحـانـات الشهادات
آخـــــــــر الأخـــــبــــــار
مـــواقـــع مـــفـــيـــــدة
ســـــــــجــــــــل الــزوار
الــــــتـــــصــــــويــــــــت
الــقــائــمـة الـبريــديــة
الاتــــــصــــال بـــــنــــــا

رفع نسبة الاستيعاب الجامعي 20% مخصصة للتعليم الموازي

أكد الدكتور وائل معلا رئيس جامعة دمشق أن عدد الناجحين في الثانوية العامة الذي زاد بحوالي  /3000/ طالب في الاختصاص العلمي عن العام الماضي، وارتفاع المجاميع التي تزيد عن المئتي علامة

وهي أيضاً أكثر من السنة السابقة سيؤدي إلى رفع معدلات القبول، موضحا أن رفع ‏نسبة الاستيعاب الجامعي مرهون بتحقيق توازن بين ازدياد عدد الناجحين وارتفاع المجاميع وبين موضوع الاستيعاب الجامعي.

وأشار د.معلا إلى أن الاستيعاب الجامعي ازداد هذا العام بنسبة 20% ولكن هذه النسبة مخصصة للتعليم الموازي حيث اتخذ مجلس التعليم العالي قراراً باحتساب الـ /20%/ كنسبة مئوية إضافية على الاستيعاب العام وليست ضمنه كما هو الحال في السنوات السابقة.‏

وأوضح أن إمكانيات الجامعات على الاستيعاب ارتفعت نظراً لافتتاح المزيد من الكليات والفروع الجديدة فضلا عن افتتاح جامعة جديدة هي الفرات والقادرة على استيعاب /100/ طالب في اختصاص الطب، مشيرا إلى أن جامعة دمشق لا تزال الأقل قدرة على تحمل المزيد نظراً لضخامة أعدادها البالغة /110/ آلاف في التعليم النظامي و/60/ ألفاً في المفتوح.

ولفت إلى أنه بناء على هذه المعطيات وتحقيق التوازن بينها يتم إقرار المعدلات، مبينا أن البحث عن آليات استيعاب حملة الشهادة الثانوية في الجامعات أهم نقطة تمت مناقشتها خلال الفترة السابقة.

من جهة أخرى أشار د.معلا إلى الحرص على التقيد بتوجه الخطة الخمسية العاشرة القاضي بتخفيض عدد المقبولين في الكليات النظرية بشكل تدريجي كالحقوق الذي يدرس في التعليم النظامي والمفتوح كذلك الآداب والعلوم الإنسانية التي يصل عدد طلبتها إلى /40/ ألف طالب.‏

وقال "إن هناك إجماع على ضرورة ضبط أعداد الطلبة في جامعة دمشق والتخطيط لها بشكل دقيق والعمل على التوسع في اختصاصات تلبي حاجات سوق العمل وتخدم خطط التنمية كالمعلوماتية والتقانة الحيوية والتربية والهندسات بكافة فروعها لاسيما المعلوماتية.

يذكر أن نسبة القبول في كلية الهندسة المعلوماتية ازدادت إلى 40% وستصبح أعلى بمجرد الانتهاء من بناء وتجهيز البناء الجديد.

سيريانيوز
10-08-2006