الـصـفـحـة الـرئـيـسيـة
لـمـحـة عـن الـثـانـويـة
صــــور الــــثــــانــويــــة
الــــمــــتــــفــــوقــــون
الــــــنـــــتــــــائــــــــــج
الــــتـــســــجــــــيـــــل
جـــــــديــــــــــدنـــــــــا

امـتـحـانـات الشهادات
آخـــــــــر الأخـــــبــــــار
مـــواقـــع مـــفـــيـــــدة
ســـــــــجــــــــل الــزوار
الــــــتـــــصــــــويــــــــت
الــقــائــمـة الـبريــديــة
الاتــــــصــــال بـــــنــــــا

وزير التربية يتحدث عن دورة ثانية في امتحانات الثانوية العامة

زيادة الطاقة الاستيعابية في برنامج تعميق التأهيل التربوي وتأهيل المدرسين وزيادة دعم بناء رياض الأطفال في السلم التعليمي وإنجاز مشروع التسرب وإيجاد آليات جديدة لمنعه وتحفيز الطلاب على الدراسة.

عدة تحديات تواجه وزارة التربية أوجزها الدكتور علي سعد خلال ترؤسه أمس اجتماع مديري التربية وأشار إلى سعي الوزارة إلى إنهاء الدوام النصفي والعمل على إزالة المعوقات أمام تنفيذ خطط وزارة التربية لتحقيق نوعية التعليم مؤكداً أهمية بناء المجمعات المدرسية حيث باشرت الوزارة بتحديد مواقع هذه المجمعات في كل من دمشق وحلب وطرطوس بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة لثمانية مجمعات ضخمة في المحافظات الثلاث مع مؤشراتها المالية. ‏

وشدد الدكتور سعد على ضرورة مراعاة شروط إحداث المجمعات التربوية وانتقاء المشرفين عليها من ذوي الخبرة والمؤهلات العلمية والتربوية لدورها المهم في تسيير أمور المواطنين وإنجاز معاملاتهم بالسرعة المطلوبة وقد بلغ عدد المجمعات التي تم إحداثها في حمص 9 مجمعات مع التأكيد على انتقاء الموجهين التربويين والاختصاصيين لما لهم من فاعلية في تحقيق نوعية التعليم وضمان حسن سير العملية التربوية. ‏

واستعرض السيد الوزير المشروعات الاستراتيجية التي تقوم بها الوزارة والمتمثلة في مشروع تطوير مناهج التعليم العام فقد تم الانتهاء من إنجاز 9 مجلدات للمعايير الوطنية إضافة إلى مشروع تطوير مناهج التعليم المهني والتقني وتعميق تأهيل المعلمين عبر التعليم المفتوح. وتأهيل المدرسين في الجامعة الافتراضية، ومشروع القناة الفضائية التعليمية التي تهدف إلى رفد العملية التربوية بإنتاج برامج تربوية ثقافية متميزة لمراحل التعليم العام وتقليص الفروقات القائمة بين المدارس التي تقع في بيئات اجتماعية وتربوية متفاوتة والإسهام في الحد من الدروس الخصوصية والقضاء على الأمية بجميع أشكالها وتقدر كلفة القناة 267 مليون ليرة سورية. ‏

ومشروع مطبعة الكتب المدرسية بكلفة 190 مليون ليرة سورية لتأمين طباعة الكتاب المدرسي بنوعية جيدة في الوقت المناسب. ‏

ومن المشروعات التي تقوم بها الوزارة مشروع مركز لرعاية الطلاب المتميزين في حمص الذي يهدف لتوفير البيئة التربوية والتعليمية الأفضل لهم لتمكينهم من الحصول على تعليم نوعي متميز خلال صفوف المرحلة الثانوية وتبلغ كلفته 100.120 مليون ليرة سورية إضافة إلى مشروع تطوير التعليم الخاص وافتتاح رياض تابعة لوزارة التربية ومشروع تطوير نظام الامتحانات قيد الإنجاز ويهدف إلى توفير بيئة تربوية ونفسية أفضل للطلاب لتحفيزهم على أداء امتحاناتهم في الشهادة الثانوية العامة بشكل أفضل من خلال تطبيق نظام الدورة الثانية التي تسمح للطلبة الراسبين بثلاث مواد على الأكثر التقدم لامتحانات الدورة الثانية في بعض المواد وفق شروط محددة واستثمار التقانات الحديثة في تطوير نظام بنك الأسئلة وإعداد النتائج بما يمكن من اختصار الزمن والكلفة وتعزيز موضوعية التقويم. ‏

ثم استمع السيد الوزير إلى شرح موجز من مديري التربية حول واقع سير العملية التربوية في مختلف المحافظات ومطالبهم التي تركزت حول التخلص من الدوام النصفي وخاصة في محافظة حلب وتأمين حاجة بعض المحافظات من المدرسين الاختصاصيين وخاصة في المحافظات الشرقية. ‏

أرقام ودلالات ‏

نسبة المدارس ذات الدوام النصفي 20% من المدارس ‏

نسبة الطلاب في الدوام النصفي 37.03% من الطلاب ‏

نسبة التسجيل في التعليم الأساسي 96.7% ‏

نسبة الالتحاق في الصف الأول الثانوي العام والمهني 74% ‏

الاجتماع استغرق ست ساعات تحدث خلالها السيد الوزير بنسبة 75%

تشرين
19-02-2007