الـصـفـحـة الـرئـيـسيـة
لـمـحـة عـن الـثـانـويـة
صــــور الــــثــــانــويــــة
الــــمــــتــــفــــوقــــون
الــــــنـــــتــــــائــــــــــج
الــــتـــســــجــــــيـــــل
جـــــــديــــــــــدنـــــــــا

امـتـحـانـات الشهادات
آخـــــــــر الأخـــــبــــــار
مـــواقـــع مـــفـــيـــــدة
ســـــــــجــــــــل الــزوار
الــــــتـــــصــــــويــــــــت
الــقــائــمـة الـبريــديــة
الاتــــــصــــال بـــــنــــــا

لجنة الاستيعاب الجامعي تبحث اسس و معايير خطة الاستيعاب الجامعي

تراس المهندس محمد ناجى عطرى رئيس مجلس الوزراء اجتماعا للجنة الاستيعاب العليا للقبول الجامعى للعام الدراسى/2007/2008/جرى خلاله بحث اسس ومعايير خطة الاستيعاب الجامعى فى مختلف الكليات والمعاهد المتوسطة من حملة الشهادة الثانوية العامة بفرعيها العلمى والادبى للعام الحالى.

وقد عرض السيد وزير التعليم العالى فى الاجتماع مذكرة الوزارة المتضمنة أعداد الطلاب الناجحين مشيرا الى زيادة أعدادهم هذا العام عن العام السابق وارتفاع معدلات النجاح وخطة الوزارة المقترحة لاستيعابهم ضمن اشكال التعليم المختلفة سواء من خلال القبول العام فى الكليات والمعاهد الحكومية أو من خلال التعليم الموازى والتعليم المفتوح اضافة الى الجامعات الخاصة.

بعد ذلك ناقش المجتمعون فى ضوء النسب والاعداد المقترحة مجموعة من القضايا التعليمية المتعلقة بالمناهج التعليمية ومعايير القبول الجامعى والتوازن بين الاختصاصات العلمية والادبية والتركيز على الاختصاصات العلمية النوعية التى تحتاجها عملية التنمية اضافة الى بحث ظاهرة ما سمى بناجح ويعيد واثارها على خطة القبول وفرص العدالة بين الناجحين.

وبعد استعراض خطط الجامعات السورية والمعاهد التى تتبع لبعض الوزارات حول طاقتها الاستيعابية ومقترحاتها حول الاعداد التى يمكن لها استيعابها وافقت لجنة الاستيعاب العليا على اعتماد الاعداد المقترحة للقبول فى الجامعات فى ضوء ما اقره مجلس التعليم العالى بعد لحظ زيادة أعداد المقبولين فى بعض الاختصاصات بنسب تتراوح مابين/10/20/بالمئة عما كان مقترحا وذلك بهدف تلبية احتياجات سوق العمل المحلية والتوافق مع موءشرات الخطة الخمسية العاشرة.

كما وافقت اللجنة على اعتماد أعداد المقبولين فى المعاهد المتوسطة مع زيادة اعداد المقبولين فى بعضها وفق النسب السابقة وللاعتبارات المشار اليها من قبل.

ثم تقرر فى الاجتماع تشكيل لجنة مهمتها دراسة ظاهرة ما سمى بناجح ويعيد لوضع النواظم والضوابط لهذه الظاهرة وتطبيقها فى السنوات القادمة بما يحقق العدالة وتكافوء الفرص بين الناجحين عند التقدم والقبول فى الكليات والمعاهد المتوسطة.

كما تم التاكيد على روءسساء الجامعات متابعة انجاز وتنفيذ المشاريع الاستثمارية فى جامعاتهم المقررة فى الخطط السنوية للدولة ولاسيما ما يتعلق منها بمشاريع الابنية والتجهيزات وتامين الكوادر البشرية والتدريسية وذلك بهدف زيادة طاقتها الاستيعابية من الطلاب والدارسين. كما اقرت اللجنة بعض المعايير والنواظم المتعلقة بالية القبول فى الكليات التى تدخل فيها الموهبة الى جانب معدلات النجاح فى الثانوية بما يراعى تميز الموهبة فى هذا المجال.

وحضر الاجتماع السادة الدكتور ياسر حورية رئيس مكتب التربية والطلائع والتعليم العالى القطرى والسيدة شهناز فاكوش رئيس مكتب المنظمات القطرى وعبد الله الدردرى نائب رئيس مجلس الوزراء للشوءون الاقتصادية ووزراء السياحة والزراعة والاصلاح الزراعى والتربية والتعليم العالى والصحة والاسكان والتعمير والصناعة ورئيس هيئة تخطيط الدولة وامناء فروع الحزب بالجامعات وروءساء الجامعات وعدد من معاونى الوزراء ورئيس الاتحاد الوطنى لطلبة سورية ورئيس اتحاد شبيبة الثورة وممثل نقابة المعلمين وبعض المديرين فى وزارة التعليم العالى.

سانا
26-07-2007