الـصـفـحـة الـرئـيـسيـة
لـمـحـة عـن الـثـانـويـة
صــــور الــــثــــانــويــــة
الــــمــــتــــفــــوقــــون
الــــــنـــــتــــــائــــــــــج
الــــتـــســــجــــــيـــــل
جـــــــديــــــــــدنـــــــــا

امـتـحـانـات الشهادات
آخـــــــــر الأخـــــبــــــار
مـــواقـــع مـــفـــيـــــدة
ســـــــــجــــــــل الــزوار
الــــــتـــــصــــــويــــــــت
الــقــائــمـة الـبريــديــة
الاتــــــصــــال بـــــنــــــا

نتائج الثانوية في العشر الثاني من تموز القادم .. الخطيب : ميزة العام الحالي تمثلت بالفصل بين المراقبة و التصحيح

أفادت مصادر مطلعة في وزارة التربية أن نتائج الثانوية العامة يتوقع لها أن تصدر وتعلن بشكل رسمي ونهائي في العشر الثاني من تموز القادم وذلك نتيجة للطريقة الجديدة التي انتهجتها وزارةالتربية هذا العام التي تمثلت في الشروع بتصحيح الأوراق الامتحانية بعد انتهاء الامتحان لكل مادة بعد يومين أو ثلاثة ما يؤدي إلى الإسراع في انجاز التصحيح والتدقيق بزمن قياسي .

وحول الطريقة التي اتبعتها الوزارة هذا العام قال الدكتور سليمان الخطيب معاون وزير التربية: ‏

لم يأت التطوير في أسلوب التصحيح الذي قامت به الوزارة منعزلاً عن المجالات الأخرى التي تشملها الامتحانات العامة للشهادات العامة، لأن المدخل إلى ذلك يأخذ ترابط جميع عناصر الامتحانات بالاعتبار.

لهذا فقد كان الإعداد للامتحانات العامة منذ منتصف العام الدراسي في هذا العام يركز بشكل منظم على عمليات إعداد بنك الأسئلة وإدخال نظام التدقيق من قبل لجان منفصلة عن لجان وضع الأسئلة حرصاً على الدقة العلمية وتوافر الشروط التربوية والفنية في إعداد الأسئلة ودقتها وتوازنها وشموليتها ووضوحها. ‏

وهذا ما كان واضحاً خلال سير الامتحانات العامة في جميع المواد الدراسية. ‏

لقد تميزت عملية إعداد سلالم التصحيح والتصحيح في هذا العام بالخطوات والإجراءات الآتية: ‏

1 ـ في إعداد سلالم التصحيح: ‏

لقد شهدت عملية إعداد سلالم التصحيح ثلاث خطوات متعاقبة: ‏

الأولى: شملت إعداد مشروع السلم لكل مادة خلال وضع الأسئلة من قبل لجان وضع الأسئلة. ‏

الثانية: تدقيق مشروع السلم لكل مادة من قبل لجان تدقيق الأسئلة التي نفذتها الوزارة للمرة الأولى في هذا العام. ‏

وقد حرص السيد وزير التربية أن يكون مشروع السلم لكل مادة يشمل جميع الأسئلة وحتى الأسئلة الفرعية ليجيب عليها بهدف التأكد من دقة السؤال ووضوحه، وعلاقته بالمنهاج المدرسي. ‏

الثالثة: وهي الخطوة الأشمل التي تتم بعد الانتهاء من امتحان المادة حيث تقوم لجان موسعة من جميع المحافظات تشمل بحدود 50 ـ 70 موجهاً ومدرساً من ذوي الخبرة، تدرس مشروع السلم المعد وفقاً لأنواع الأسئلة وطبيعتها بشكل متوازن كما يقومون بتصحيح عينة من إجابات الطلاب في المدارس الرسمية والخاصة وإجابات عدد من الطلاب ذوي الدراسة الحرة ليطلعوا خلالها على أنماط إجابات الطلاب والاحتمالات الواردة في هذه الإجابات تحقيقاً للتوازن العلمي والتربوي لسلالم التصحيح وموضوعيتها ودقتها، في إطار مصلحة الطالب دون الإخلال بالدقة العلمية للإجاب ‏

وتقويمها. ‏

2 ـ في أسلوب التصحيح: ‏

لقد بدأت الوزارة في هذا العام أيضاً بإدخال التجديد على أسلوب التصحيح من حيث البدء بتصحيح كل مادة امتحانية بعد الانتهاء من امتحانها ومن إعداد سلالمها، في كل محافظة في مديريات التربية. ‏

وقد تطلبت هذه الخطوات التهيئة المسبقة من مديريات التربية لمراكز التصحيح لتكون مستقلة عن مراكز الامتحانات. ‏

كما تطلبت من مديريات التربية تسمية المدرسين المصححين من ذوي الخبرة والاختصاص، دون اشراكهم أو تكليفهم بعمليات المراقبة ليكونوا متفرغين للتصحيح حرصاً على نوعية التصحيح ودقته وسلامته.

تشرين
25-06-2007